الأنا والهو سيجموند فرويد

مراجعة: نور بن مصطفى – تونس

أتممت قراءة كتاب ” الأنا والهو ” لسيغموند فرويد .. صحيح هو كتاب حجمه صغير لا تتعدى صفحاته المئة لكن حقيقة هو كتاب متعب .. أحيانا ألتجئ لتكرار قراءة الصفحة عدة مرات كذلك أشعر بالضياع والملل تارة وبالبحث عن بعض المصطلحات في أنترنت في تارة أخرى وأيضا لا أنسى الهوامش والمفردات التي شرحها فرويد بطريقة مبسطة أحيانا ومرات أخرى نجد تعقيد .. القراءة لفرويد ليست سهلة أبدا
يعرض فرويد نظريته للجهاز النفسي وينقسم هذا الجهاز إلى ثلاث أجزاء الشعور ماقبل الشعور وللا الشعور وكذلك بما يدعيه الهو والأنا والأنا الأعلى
أما الأنا فهى تمثل كل ما له علاقة بعالم الإدراك الحسي و الشعور الذى يعتبرهما فرويد نواة الأنا .. و الأنا يعتبر مرحلة وسطى بين الهو و الأنا الأعلى فهو يجتهد فى إتباع القواعد الأخلاقية التى يفرضها عليه الانا الأعلى و فى نفس الوقت يحاول أن يكبح جماع غرائز الهو ليوجهها الى الطريق الصحيح . و هو يمثل ما نسميه الحكمة و سلامة العقل
كما يعرض الكاتب الكاتب نظريته من الغرائز
وتشمل الغرائز علي نوعين الاول : وتعرف بالغرائز الجنسية وتصدر عن طاقة خاصة تسمي (Libido ) شاغلها الأساسي هو الاشباع واللذة ..
الثانية : غرائز الأنا وإشباعها ..
كذلك فسر فرويد عدة ظواهر نفسية منها العصاب والسادية والكبت والجنسانية ..
وأعيد تكرارها أن هذا الكتاب ليس سهلا ويحتاج إلى تركيز وقراءة ممعنة ..

مجلة العربي يقرأ