صدر حديثا عن دار علّيسة للنشر و التوزيع رواية “سموّ إبليس” للمبدعة الشابة صابرين زهو

ستكون متاحة بالمعرض الوطني للكتاب التونسي من 19 إلى 29 ديسمبر 2019 بجناح دار علّيسة للنشر والتوزيع (جناح رقم 29)

رواية من النوع الواقعي سنخوض من خلالها رحلة من قرية الروحية في سليانة إلى العاصمة التونسية وصولا إلى أطلال الحرب في سوريا.

مقتطف من بداية الرواية

“رضيت بك فقيرا عاصيا منهزما مجنونا بلا أهداف، بلا طريق، بلا سبيل، رضيت بكل هذا ما دمت لا تتدخل فيما يخصني، ما دمت لا تقطع طريقي، لا تسرق الشغف الذي بداخلي، لا تضطهد خارطة سبيلي الطويل الذي لا تنازل عنه، السبيل الوحيد إلى النجاة منك من سكونك القاتل وضغينتك الأزلية من التغيير، من التحول، من المجهول، المجهول الذي تخشى معرفته، الذي تمنعك سلبيتك من التعرف عليه يمنعك خوفك من بلوغه.

لطالما ادعيت القناعة لكنها قناعة مشوهة، قناعتك عاهر تخفي عهرها خلف برقع الرضا بالقليل، خلف شرف اللاتطلب، شرف اللااحتياج، اللاطمع في المزيد المباح، لكنك في الحقيقة أكثر طمعا من أن تتعب نفسك خلف تحقيق ما يبدو مستحيلا، أكثر طمعا من أن تبتعد عن منطقة السلبية القاتمة التي تجعلك ترضى وتعتبر الجميع أفضل منك، أقدر منك، أكثر حظا منك، ترضى لنفسك بتلك المنطقة القاتمة، حتى لا تكلف نفسك شقاء فتح عينيك أمام النور الساطع المنبعث من منطقة الأحلام التي تعتبرها محرمة، تعتبرها هراء، هاوية، تعتبر الأحلام لا تتحقق إلا إذا سكنت عقول الآخرين، تعتبر جوازاتنا غير مؤهلة لزيارة تلك المناطق المحرمة وإن دخلنا فإن دخولنا غير شرعي وإننا سنطرد منها حالما تصفعنا يد الواقع، واقعنا نحن فقط، فواقعنا متفرد بأساه وهذا الأسى من حقنا نحن فقط”.


Arab Readers

الوطن العربي يقرأ مؤسسة : المجلس العربي للقراءة الوطن العربي يقرأ مشروع فكرة الهدف منه ترسيخ ثقافة القراءة و حب الكتب و الإقبال على المكتبات . تحت عنوان "الوطن العربي يقرأ" تأسست مجموعتنا التي يقودها مجموعة من الشباب العربي القارئ و المتطلع لتطوير الفكر و العقل العربي من خلال تأسيس مجتمع قارئ ، يعيد للكتاب مكانته بعد ما نلحظه من تدنّي و تراجع معدلات القراءة بوطننا العربي . شعارنا "الشعوب التي تقرأ و لا تكتب ، تموت و تندثر بالوقت" أهدافنا : - نشر ثقافة القراءة و تقريب الكتاب من المواطن العربي. - إقامة حلقات و ندوات و لقاءات حول الكتب و القراءة بكلّ بلدان الوطن العربي و محافظاته و القرى كذلك عن طريق قرّاء و كتّاب حاملي فكرة المشروع . - التعريف بالكاتب و العالم و المفكر العربي . - التعريف بكتّاب و مفكّري و علماء الثقافات أخرى . - إقامة لقاءات مشتركة بين مجموعات القراءة بالعالم العربي و تكون اللقاءات دورية بعدّة دول عربية . - تأسيس المجلس العربي للقراءة : إختيار سفراء عرب ممثلين عن كل دولة عربيّة يمثلون القارئ العربي و باحثين عن الدعم المادي لفكرة المشروع . - المجلس العربي للقراءة مؤسسة ترصد لها أموال و تبرعات بهدف إنشاء و تشييد مكتبات بكلّ مدارس و معاهد و جامعات و قرى و أحياء و محافظات العالم العربي . - ترشيد الأسر و المؤسسات الثقافية و التعليمية العمومية و الخاصة بأهمية القراءة و دورها في تنمية و صقل عقل الطفل العربي . - التعريف بكافة الملتقيات و المواعيد الثقافية و معارض الكتاب التي تقام بالبلدان العربية و الدول الأجنبية كذلك. - التكثيف من اللقاءات للترغيب في القراءة و الإقبال على الكتب بالمدارس و المعاهد و الجامعات . - التعريف بالإصدارات الجديدة و كذلك بالكتاب العرب الشبان . - دعم المواهب في الكتابة بكافة أجناسها - تشجيع الأطفال المواهب في الكتابة و كافة الفنون . - المجلس العربي للقراءة هو المشرف و المتبني لكافة اللقاءات التي يقوم بها ممثلين عنه في كافة الوطن العربي . * العالم العربي يقرأ فكرة مشروع قابلة للتطور و التطوير عن طريق مقترحاتكم و كذلك مدى استعدادكم من كافة الدول العربية للتطوع في حمل هاته الفكرة و نشرها بمكان إقامتك . تغييرك لمواطن عربي واحد تدفعه لحب الكتب و القراءة يندرج ضمن تنوير العقل العربي و التقدم به . نحن مجموعة من الشباب العربي ننتظر مقترحاتكم و منشوراتكم و كذلك إنضمامكم لنشر الفكرة . "الشعوب التي لا تقرأ و لا تكتب ، تموت و تندثر بالوقت" الوطن العربي يقرأ مؤسسة : المجلس العربي للقراءة

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

arArabic
en_USEnglish arArabic